الاثنين، 5 أبريل، 2010

عُـدَ إليـآ يآحبيبي,,/







عُدَ إليآ يآحبيبي..

عُدَ يآمن كنت تعزف لي وتغني آنآ لـحبيبي وحبيبي إلي ..~
عُدَ فقد أشتقت وآشتـآقك كل ظلعآ مني~




مآزلت حيث آنآ لم آبآرح مكآن لقآئنآ..
حيث كآنآ نستلقى ع تلك الارض الخضرآء..~
وتطوقنآ غيوم السمآء....~




عُدَ إليآ ياحبيبي..

عُدَ يآمن بيِده مفتآح قلبي الذي أقفلته بعد رحيلك..~
عُدَ فقد أموتك حبآ و آنآ بأنتظـآرك ..~



مآزلت مجنونتك التي لم تسأم من كبريآئك..~
والتي تعلم انك لا تزآل تحب هذه السآذجه..~



عُدَ يآمن بقلبه كل الحنآن,,~
عُدَ يآمن يغريني بالامآن,,~
>




عُدَ فـ أنآ مازلت أعزف لحن البقآآأإآأإء بين أحضآنك
التي افتقدهآ الان..



عُدَ

فـ الطيور

و

الاشجآر

و

خيوط الشمس
و

النجوم

و

الاقمآر

و

الندى

و

الهتآن

و

الشروق

و

الغروب

و

الشتآء

و

الربيع

و

الصيف

و

الخريف



جميعهـآ مآزآلت تشآركني الانتظـآر..



بقلم
تخفي غلاهـآ

هناك 3 تعليقات:

  1. حينما نصتدم بــ للغه وحرف لمثل حرفك
    لا شك بأن الكلام الكلام سـ يتبخر
    أن حاول ان يجاري نصك
    اعجاب بـ هذه التحفه / السيمفونيه
    لأبعد ما تتصوري ايتها الخافية لـ غلاهآ
    لله درّك مااجملك واجمل نبض اكتنف نصك يا باذخه
    يقيناً اني سأفترش هنا وابقى
    ويقيناً ان الابداع لـ يستشق منك يابهية الطله
    طبتِ بــ علو و ارتقاء

    ردحذف