الجمعة، 30 أبريل، 2010

هـ أنت تدفنني حيهـ ..،



يستثيرني شموخك ,,،.؛ عدوي الدود كبريآئك..،.؛

كـ شمس تأبى المغيب..، وكـ قمر يعشق الظهور والسيآده..،

يآلآ ذلك الجموح ..! ولستُ اعلم هل هو من عِزه..؟

أم وهَمُ الرياده..؟

ليتك تعلم مآيخلفهُ تـمردُكَ علّي ..،

أصبحت ملامحي موشومه بالبؤس..، والعجز أمام جمودك.....!

هـ انت تدفنني حيه و ببرودك..!




بقلم

(تخفي غلاهآ)

الخميس، 29 أبريل، 2010

كيف السيبل للوصول إليك دلني...؟




أعلم ان حمآقاتي إلى الهآويه توديني
لآجديد..

و ليس لك ذنباً بِ تصرفآتي و بِ كثرتِ غبائي

هـ أنا أعوود ...!
لأنتشي من أحضآنك هوآئي و متنفسي
هـ انا أعوود ...!
كـ احلام طفله تستقي البرآءه من منبع علمهآ..،

ألم تكن معلمي وملهمي...!
كيف و قد وعدتني يوماً
انه
حينمآ يعوقني أمراً
لآملجأ لي الا إليك..!

أعلم ان عينآي خآنتني ولم ألقي لنبض قلبي إي بآل..!

ولكن بربك..~

ألم نتسآمر كثيراً ..؟
ألم نتحآذق على أنفسنآ ...!
ألم نستمتع بذلك..؟


كم كنآ نكآبر آآآآآآآآآآآآآآهـ
ونلووذ بالضحك خشيت شيئاً قد ينمو ويزدهر...!


يآ انت../
وربك
لم أستعذب اناتك يوماً ..~

اتعلم انني بحثتُ عن مآيوصلني اليك ولم اجد
كـ من عجز عن الحراك
قد شُلت أطرآفه شُل مآقد يوصله لمبتغآه...!

هذه الرساله لكَ علهآ تستقر في جوف صدرك
ليعود لك ذلك الدفىء الذي كنت تغمرني بـه

وانآ تَـبَـتَ يدآي لمآ فعلتةُ بكَ وبيِ وأن لن تجيبوني وتلبي ندآئآتي
سـ أجمع مآبقي لي عندك وأحمل عنك حقآئبي
ولكن

أدعولي أن أرسي يومآ مآ فقد اتعبني الرحيل إليك



بقلم:

(تخفي غلاهآ)

الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

، وكـم خريف إنقضى..!






الموعد فصل الخريف..

ستفي يومآ مآ بالوعود أم لا..؟

هل يجب أن انتظر أم لا...؟

وكم خريف أنقضى..!



في بدآية رحيل فصل الشتآء من كل عآم و في تلك الايام ينقشع عنآ غمة البرد ويفرحنآ أننآ تحررنآ

من لبآس كان يخنقنآ ومن حولي على يقين انه رآحل بكل مافيه من جوع وإحتياج وبروده وهذآ يكفهم لأن يفرحوآ..!!



أمآ أنا..!

ومن بينهم اكثر تلهفآ لرحيله فـ الموعد بنهآية هذآ الفصل..

وبدآيه فصل اخر..

ومن كل عآم...!

أذهب مسرعه لأنتقي أجمل لبآس ..

وأقف آمام رفوف تلك الخزانه لأ أخذ نظره خآطفه ..

ولكنني اعلم مايجب ان ارتديه..!

لأن الامر قد تكرر و في كل خريف من كل عآم..

ذلك اللباس الحريري الذي لطالما احببته على جسدي..

وبينمآ انا احمله اتذكر كلمآتك التي كانت بلسمي

وسر صمودي وعزمي..

حينما قلت : الموعد عند ذلك المهجور أعلم انك مدمنه

لـ الرعب فسأكون بطل ذلك الفيلم في البيت المسكون..

لم ادرك نوآياك إيها الماكر المجنون ..!!





اعود واقول لنفسي سـ ألبس وأتزين وانا على الوعد إيها المفتون..

أتجه لمرأتي التي لا اكآد أرى من وجهي بها الا الشىء البسيط...

لانني لم انظر إليهآ و منذو ان غآدرت فهي عندي بالاسم مرأه فقط..

وقد كنت محقه فـ لمن أقف أمام المرأه و من اجله قد رحل..

وها انا محتفظه بذلك الخآتم الذي اخفيته عن انظآر من أعيش معهم حتى لا تكثر أسألتهم..

وسـ أخرج ذلك العقد الذي دفنته تحت ملابسي وبين أضلعي ولم أنزعه من صدري يومآ..

ولا تخف سأنثر شعري لك انت فقط لانني عآهدتك لن يرى جمآله سوآك...

ولن اُكثر من محاليل التجميل كما كنت انت تسميهآ..

فقط القليل من الحكل يكفيك...

وسأتعطر بطعرك الذي حنطته منذو أن أدرت ظهرك عني...

وقلت لي سنلتقي باليوم الموعود..

في فصل الخريف سأكون هناك لا تتأخري..

ولا يضجرك ان اللقاء لم يكن فـ الربيع ..

أبتسمي فـآ انا من بعدهآ لن أغادر فصولك الاربعه..



همسه خريفيه:

لطآلمآ تشـآئم الكُل من هذآ الفصل إلا أنا فـ سقوط أورآق الشجر

علمني أن أجمعهآ وأكتب عليهـآ شىء من بقآياي أمنيـآتي برجوعه...||




(..تخفي غلاهآ..)


الأحد، 25 أبريل، 2010

أريد العوده ولكن..!



http://thumbs.bc.jncdn.com/d4f34bc01d5c4226b0270fe4036c1d5a_lm.jpg


لعلي أضعت مفآتيح خزآنة الحروف ..،

وبت أصف الكلمآت بغير حسآب..،

لمآ سـ أقوله ومـآ سـ أبوح به هنآ...!

أعذوروني و....

أنتظرونـي...،

تخفي غلآهآ


السبت، 10 أبريل، 2010

ليتَ عقلَيِ يَنطقُ بِـ أُريدُ الغرقَ معكَ..~


مدخل../

هل لآزلتُ أملكُ قلباً ..؟
هل سـ أُمارسُ أُنوثتي من جديد..؟
هل ما أشَعُر به حقاً ..؟
أم هو وهَم ولا شىء جديد..؟







بتُ لا أصدق ولا أُسلم لتلك النطفه التي تقبع بينَ أضلعِ صدري
فهي لآ ترى وجوه الكثير من البشر ،
فقط تؤمن بأن القلوب هي المصرفه لـ أُولئك البشر../
لا تعلم أن كُل شئ تبدل وتغير
وكما يقال بالعآمي:

" زمان أول تحول "


نفوس البشر هي من تقودهم الآن..
والله أعلم بكلِ نفسٍ..!
مآذا تُريد وماذا تطمح وتطمع..!
أصبحت قلوب البشر من حجر...!
ويزعمون أن قلوبهم كـ نبعٍ فياض
وهم يدعون وتفننون بلبس البياض
كأنهم ملائكه أروآحٌ طاهره
لا يحمـلون ذرةٌ من كِبر
والبساطه ترجح بكفه ميزان عدلهم
يتسابقون على ملك أكبر عدد من مساحات وأفئدة غيرهم
حتى يشتروآ أهوآئهم وأن كآن بِـ الثمن الباهض
و هـنا تكمن قمةُ النشوه والتحدي ولديهم الفآئض


أرأيت إيهآ القلب ..!
هل بعد ماقلته لك ستتراجع عن هذآ الأمر؟
أم أنك عشقت الغرق حتى أخر نبضٍ لك
أعلم أنك تجيد العوم جيداً ..






ولكن ..!
أحببتُ أن أذكرك
جسدي معك ../
وهو مرهق فقد أصابه التعبُ والملل
عقلي إيضآ معك../
ولن يوافقك على الغرق مجدداً...!
إيقن ذلك!!!
فقد طلّق عقلي الجنون وبالثلاث ومنذُ زمن ..
وأنا الآن أتميز برجاحة العقل
لآ اريد الغرق لااريد الغرق معك مجدداً..؛

إيهآ القلب ..!
أنصت إليآ قد لانجد من ينجينا ونموت من الغرق
إيهآ القلب ..!
أعلم أنك مقاوم وسـ تُناظل من أجل المشاعر
وأعلم أنا هناك من يدعوك ..!
وينتظر منك أن تلبي دعوته بالقبول ،
وأنت لآ تريد الرفض..!

ولكنّ العقل آبي ..!
لأن الجنون لن يعود يوماً وأبداً
فـ فرص عودته أستنفذت..
والعقل لن يدع له إي مجال و لن يحآول مجدداً
إيهآ القلب ..!
إلا يمكن أن تتفق مع العقل لمره..
وقد نربح بآخر العمر..~
لاتعلم قد يؤمن بنبض قلبك يوماً
ويقول العقل أريد الغرق معك ودوماً...






مخرج../
لمآذآ يجدُ القلب الجنون أمآنٌ له ..؟
لمآذآ العقل يجدُ الحب زيفاً ..!
ويأبى أن يصدقهُ مره آخرى..؟
ودوماً مآيقول للقلب ويذكره
ألستَ انتَ من سئم الفراق
سئم الوجع والخدآع..!
كفآ إذاً فـ تحمل..!







|لآشىء سوى صحوه بسيطه لنبض قلب كنتُ أعتقد انه توقف..|

(تخفي غلاهآ)

4/11/2010


الاثنين، 5 أبريل، 2010

عُـدَ إليـآ يآحبيبي,,/







عُدَ إليآ يآحبيبي..

عُدَ يآمن كنت تعزف لي وتغني آنآ لـحبيبي وحبيبي إلي ..~
عُدَ فقد أشتقت وآشتـآقك كل ظلعآ مني~




مآزلت حيث آنآ لم آبآرح مكآن لقآئنآ..
حيث كآنآ نستلقى ع تلك الارض الخضرآء..~
وتطوقنآ غيوم السمآء....~




عُدَ إليآ ياحبيبي..

عُدَ يآمن بيِده مفتآح قلبي الذي أقفلته بعد رحيلك..~
عُدَ فقد أموتك حبآ و آنآ بأنتظـآرك ..~



مآزلت مجنونتك التي لم تسأم من كبريآئك..~
والتي تعلم انك لا تزآل تحب هذه السآذجه..~



عُدَ يآمن بقلبه كل الحنآن,,~
عُدَ يآمن يغريني بالامآن,,~
>




عُدَ فـ أنآ مازلت أعزف لحن البقآآأإآأإء بين أحضآنك
التي افتقدهآ الان..



عُدَ

فـ الطيور

و

الاشجآر

و

خيوط الشمس
و

النجوم

و

الاقمآر

و

الندى

و

الهتآن

و

الشروق

و

الغروب

و

الشتآء

و

الربيع

و

الصيف

و

الخريف



جميعهـآ مآزآلت تشآركني الانتظـآر..



بقلم
تخفي غلاهـآ

فقط أُريد الخلآص..،






مآذآ افعل.........{ لأختبأ من ذنبهم..

مآذآ أفعل........{ لأغسل روحي من دمآئهم..

مآذآ أفعل{ للخلاص من سيف حبهم..


مآذآ افعل ومآذآ أفعل




أيـجـب أن* أمـآرس اللامبآلاه..!!

أيجب أن* أهزم قلبي وألوذ بالفرآر..!!

أيجب أن* أقنع نفسي حتى لا تأمن التكرآر..!!



{خآينه حبيب / خيآنةصديق }


أه ثم أه
ومآ أمره من وقع..
أن تجد عنقك مطوق بحبل..
طرفه الأول بيد حبيب وطرفه الأخر بيد صديق..
وكل منهمآ يسحبهُ بتجآهه ليزيد عليك الخنآق..
فتعجزُ عن إخرآج مكنون صدرك...
إيعقل أن يمنعوكَ من أبسط حق لك..
مـن أن تـأخذ آنـفآسك وتـطـلقهآ..
الى ِهذه الدرجه ضآقت بهم السبل ..
حتى يبنوآ سورهم ع قوآعدي آنـآ.
.

لن ألوم يومآ
الخيآنه..
فأمرهآ بات لايعنيني..||



أنما انـآ أريد الخلاص من:

..........×طُهر يسكنني ..

.........×من نقـآء يشعُ به قلبي..

.....×من نورٍ تضوي به روحي..



فمآزلت وإلى الآن ألبي زمجرآت تلكالصديقه..
وأسعد بـ أبتسامة وقهقات ذلك الحبيب..
فـ والله نفسي مآزلت تأمل الخير من هذه الحيآه..


ولكن...!!


.................[ أريد النجآه...

...[ أريد البعد...

[ أريد الهروب....


من إطعامهم لي وفي كل حين..

وكآنه شوكٌ من حميم يتقاسمونه لأطعـآمي..

آآآآآآهـ..

فلم أذُق وأنمآ أكلت مآيكفي من الالم حتى شبعت..




بقلم:

تخفي غلاهآ


تُصبَح وتُمسيِ علَى وُيلَ وأنَاتَ..


وفَي بَضِعِ لحَظَاتَ..~



عآجل...!








أمٍَآ آنٍ لأحِسِآسِيً أنٍ يًثَوٍرٍ..
أمٍَـآ آنٍ لــ أوٍَقٍَِفٍ گل شُىٍء مٍَنٍ حِوٍلهُ يًدُوٍرٍ..~



لمٍَآ أنٍآ عُلىٍ شَُفٍآ هُآوٍيًة ٍِ مٍَعُگ...
هُل آخٍآَفٍ مٍَنٍ آلليًلة آلسِوٍدُآء أنٍ تَِقٍِتِرٍبُ..



لمٍَآ تِأخٍذُِنٍيً لسِآبُعُ سِمٍَآء وٍآنٍآ بَُقٍِرٍبُـگ..
وٍبُـدُوٍنٍـگ تِلَقٍِيًنٍيً إلىٍ ثَآمٍَنٍ أرٍضَ..



آمٍَآ آنٍ لأنٍ أصِدَُقٍِ أنٍ لآ مٍَشُآعُرٍ لنٍآ مٍَعُآ..
أمٍَآ آنٍ لأنٍ أحِرٍرٍ أنٍَفٍسِنٍآ مٍَنٍ عُبُأٍ أرٍهَُقٍِنٍآ



لمٍَآ عُيًنٍيًگ تِشَُفٍنٍيً مٍَنٍ گل عُلةٍ تِسِگُنٍنٍيً..
وٍبُبُعُدُهُآ عُنٍيً أصِبُحِ طَرٍيًحِة َفٍرٍآشُيً..



لمٍَآ آنٍآ بُدُلتُ مٍَعُگ َقٍِوٍآنٍيًنٍ آلعُرٍَفٍ وٍأجَدُآدُيً..
أنٍ لآ حَِقٍِيًَقٍِهُ لوٍجَوٍدُ مٍَشُـآعُرٍيً وٍحِنٍآنٍيً..



أمٍَآ آنٍ لـ أوٍَقٍَِـفٍ إنٍـجَـرٍآَفٍـيً إلـيًـگ...
أمٍَآ آنٍ لـ خٍـلـعُ مٍَـآيًـرٍبُـطَـنٍيً بُگ...



لمٍَآ أنٍآ لآزٍلتِ أخٍذِ آلدُرٍوٍسِ مٍَعُگ..
بُـيًـنٍـمٍَآ وٍلآ بُدُ أنٍ أتِعُلمٍَهآ مٍَـنٍـگ



أمٍَآ آنٍ لنٍزٍعُ وٍ گسِرٍ ذِلگ آلعَُقٍِدُ مٍَنٍ صِدُرٍيً..
أمٍَآ آنٍ لـ أوقٍَِفٍ سِذِآجَهُ أمٍَتِهُنٍهُآ وٍمٍَنٍ صِغٌَرٍيً



لمٍَآ أنٍآ لآ أرٍيًدُ أنٍ أسِتِيًَقٍِظَ مٍَنٍ حِلمٍَ وٍرٍدُيً..
بُيًنٍمٍَآ هُوٍ يًگآدُ سِرٍآبُ وٍخٍيًآل َقٍِدُ لآ يًنٍتِهُيً



أمٍَآ آنٍ لأخٍطَ لگ آخٍرٍ رٍسِآلهُ حِبُرٍهُآ دُمٍَيً..
وٍأبُصِمٍَ َفٍيًهُآ بُإنٍ مٍَـآبُيً أتَعِبًنَي وٍ أگتِـَفٍيً..~



بقلم:

تخفي غلاهآ

الأحد، 4 أبريل، 2010

أخر الأنفآس..،



* وهآهو أتى اللقآء //
نظر إليِـآ كَعآدتَه بإستِحيآء..!

وهمس لي :
إين أنتِ ولمآ كُل ذآلكَ الجفآء...

ولا أعلَم لمـآ...أنـآ كنتُ هناك كَـ المومَيـآء
ولكَن...!
لم يكَنّ هذآ هو لقَـآء بعد خمسِِ سنَوآتَ عنَـآء...!
أجده ليِسَ غَريبـآً وإنمآ مريبـآً..
ياآلله لمآ هذآ الشَعوُر أهَو منّ كِثرتِ الجفَـآء وقِلتِ الوفَآء..؟


حتى في ودآعكَ كَم تمنيتُ قطرات المَطر
أردتَهآ أن تنَهمر لتَغسل مآبنَآ من حمِل ..
وتجمعنآ كمآ كـنا في أول لقـآء لنآ مـعـاً..

إين ذلكَ الطُهرَ..؟

هيآ اخرجُه فَهو حتَمآ بداخلكَ...!
أم أن الغَروُر لعَب لعَبهُ وغلَبنآ..

أهَـ ثم أهَـ كَم تَجرعُت منّ أجَلكَ مُر الِإنتَظآر..

نظراَت حزيِنه تملىَء أركَان المكَآن..
وصقَيع البَرد قسَى شُعور هذاَ الِانَسان..

تمنيت لو ان المطر يسقط و يغسل أجواءنآ
يطهرنا من ألمنآ..

كَم كُنت أرسم ملامَح هَذآ اللقآء..!
وأتغنَى بهِ بُكلِ صبحٍ ومساَء..!
كآنت أشوآقي تَتَلاطم وتَتَمآطر في كل سمآء..!
أرحل بخيَآلي وبحَلم لقائكَ وعودتكَ إلى الافق البَعيِد..!

وقلبك منذُ ان تَركَته وهو بالحُبَ عنيِدَ

وتقول لي ..:
أمازلتي كَمآ عهدتك تسَرحِين بعُمقَ العِشقَ وتهِيمينَ..!!

يـ اللّه كَم كَنت حِلم بنكَهة اّليَاسَميِن..
يزورُني فِي كُلِ حَينّ..
وتقَول لي الآن تسَرحِين وتمَرحِين...!

لكَنّ..!
هاهي شمسُ حبكَ تعلن المغيِب ..

أنت من أجبرني على النهَوضَ من حِلم العُمر..
حتى وأن كان بِداخليِ عَطش وحِرمانَ ولوعَات سِنين..!

خمسُ سنوآت من الحُبَ الصآدق ..
قَد تكوَن ورقَه رابَح لك..
وآنمآ بنظري انت قد خسرتَ..
لعلكَ لن تجد بعدهآ مفَاتيح سعادتَك يَومآ مآ...

وهآ أنا ألفُظ أخر الانفآسَ..!
ليست سوى أنفآسَ حُبك..

وأزف الرحَيل أكتَملت أجزآءَ وفصولَ روآيتَي..
ولن يبقَى سوى انَ تُغلقَ و تنَسى..
ولا تُذكر إلاَ بشئٍ من الحنيَن ...





بقلم:

..تخفي غلاهآ..



الأن ومآ كآن ...،





كانَ في يومِ عاشقي المتمرِّد المجنون..
وكنتُ أنا خـضـراء كـَ شجرةِ الزيزفون..
كان شيئاً يُرسَم ويُعزَف على لوحَه بريشةِ فـنان..
وكنتُ أنا أترنّم وأرقص على ضفافِ كلّ تلكَ الألحان..
كنا كـَ طيورِ الحبِ , طيور بكلّ الألـوان..
لا نفارق بعضنَا ودوماً نكون في الأحضَان..

كنتُ وكان
وكنا وكنا وكنا..
كلها من ماضي كان..
وماذا بحاضري الآن..؟


انفجَر بركانُ الحنين...~
وها أنا بتُّ لأ أعلم ماذا اكتب

وماذا اتصور..~
أجدُني أتخبّط بقلمي ولا أُجيد صفّ الكلمات
فـ اسمحولي
إن لم تُعجبكم
و إن استطعتم أعيدوا ترتيبهَا ،

هيّا وسَأبدأ معكمُ الآن..

ولكن...!

قد مصّ دمائي الحرمان ..

وجفّت عروقِ يدآي بعدَ ان كانت..!
تتغذى على لمسٍ و كثيرٍ من حنان..
ولكن نسييت أمراً لابد ان أقوله
عجّلوا ودونوا ذلكَ الآن
...؟

طيورِ الحُب و الكروَان

تُخفي الكثير مما يدورُ عن بعضِها في الأذهان..~


لا أعلم لماذا لا أستطيع طردَه عن عالمي حتى الآن..
فقد اعتدت على غيابه ولكن هوَ معي بكل الأحيان..
مآ سرُّ ذلك وأين أجدُ الامـان وهو وانا بــلا أوطان...


لازلت مرتبطه بحبه الذي كان
بشوقه..بخوفه.. حتى الإدمان..

ينقضي يومي ولا انفك من أمره..

وفي كل مره..

ترتسم على شفاهي البسمه بمجرد ذكره..
أوليت ذكره بواقعي حاضر
كما هو دوماً في الخيال..



بقلم:
..تخفي غلاها..



موت مشآعري../




عُنٍدُمٍَآ يًعُآنٍدُگ آلَقٍِدُرٍ..

وٍيًگوٍنٍ ضَدُگ َفٍـيً هُذِآ آلآمٍَرٍ..!!

عُنٍدُمٍَـآ تِرٍيًــدُ آنٍ تِبُنٍــيً أحِلآمٍَآ" ..

وٍلگنٍ تِگتِشَُفٍ آنٍ آلَقٍِوٍآعُدُ مٍَنٍ وٍهُمٍَ..!!

عُنٍدُمٍَآ تَِقٍَِفٍ عُآجَزٍآ"عُنٍ آطَلآَقٍِ َقٍِلبُگ

للأحِسِآسِ مٍَنٍ جَدُيًدُ..!!

وٍلأنٍگ تِعُلمٍَ آنٍگ سِتِأخٍرٍ لهُ

آلجَرٍحِ وٍ آلآلمٍَ..!!

لهُذِآ يًَقٍَِفٍ أمٍَآمٍَگ آلَقٍِلبُ َقٍِآئلآ":

لنٍ تَِفٍعُل ذِلگ بُيً..!!

فٍتِحِزٍنٍ عُلىٍ َقٍِلبُگ وٍتِشَُفٍَقٍِ عُليًهُ..

خٍوٍَفٍآ" مٍَنٍ آلعُوٍآَقٍِبُ..!!

لآنٍ هُذِآ آلَقٍِلبُ هُوٍ مٍَنٍ سِيًگمٍَل مٍَعُگ هُذِهُ آلحِيًآة

وٍلنٍ تِجَآزٍيًهُ بُجَرٍحِ وٍنٍزٍيًَفٍ لأخٍرٍ آلعُمٍَرٍ..!!

عُنٍدُمٍَآتِگوٍنٍ وٍآَقٍِعُيً..

وٍلگنٍ آگثَرٍ مٍَنٍ مٍَآيًنٍبُغٌَيً لدُرٍجَهُ آلتِعَُقٍِيًدُ..!!

عُنٍـــدُمٍَآ يِـــسِأل وتسأل...!!

مٍَآذِآ سِيًحِدُثَ غٌَدُآً وٍبُعُدُ غٌَدُآٍ..!!

لآنٍگ تِمٍَلگ آلحَِقٍِ بُآلخٍوٍَفٍ عُلىٍ مٍَشُآعُرٍگ مٍَنٍ

آلضَيًآعُ..!!..

مٍَنٍ تِصِدُيًَقٍِ رٍبُمٍَآ يًگوٍنٍ وٍهُمٍَ..!!

وٍتِسِيًطَرٍ عُليًهُ وٍتِرٍَقٍِــدُهُ وٍلـــگيً لآ يًسِتِيًَقٍِظِ بُعُدُ آلغٌَدُ..!!

عُنٍدُمٍَآ تِحِبُ وٍتِتِمٍَنٍىٍ آلمٍَوٍتِ مٍَعُ آلحِبُيًبُ..!!

وٍلگنٍ تِخٍيًرٍ بُأنٍ تِمٍَوٍتِ..

أوٍيًمٍَوٍتِ مٍَنٍ آحِبُبُتِ,,!!

هُنٍآ إيًضَآ" لآزٍلتِ تِمٍَلگ آلحَِقٍِ..

وٍلگنٍ لتِضَحِيً بُنٍَفٍسِگ..!!

لتِسِتِمٍَرٍ آنٍَفٍآسِ آلحِبُيًبُ آلليً هُيً آنٍَفٍآسِگ..!!

وٍلگنٍ لآ تِمٍَلگ آلحَِقٍِ لتِعُيًشُ وٍهُوٍ يًمٍَوٍوٍتِ..!!

وٍيًصِل بُگ آلحَِقٍِ إلىٍ مٍََفٍتِرٍَقٍِ آلطَرٍيًَقٍِ..

بُأنٍ تِجَرٍدُ مٍَشُآعُرٍگ مٍَنٍ گل شُعُوٍرٍ تِجَآهُهُ..!!

وٍبُعُدُ ذِلگ تِبُدُأ بُتِمٍَثَيًل أوٍل َقٍِآعُدُهُ بَُفٍنٍ آلتِجَآهُل..!!

وٍگأنٍهُ آصِبُحِ ليًسِ مٍَلگگ..

لآ خٍوٍَفٍ عُليًهُ بُعُدُ آليًوٍمٍَ

وٍلآ سِؤآل عُنٍهُ..

وٍتِعُلمٍَ آنٍ َقٍِلبُگ يًنٍبُضَ بُحِبُهُ..!!

مٍََفٍآرٍَقٍِآتِ آلَقٍِدُرٍ صِنٍعُهُآ لگ..!!

نٍعُوٍدُ لنٍگمٍَل..

نٍبُضَآتِگ بُدُأتِ بُآلعُدُ آلتِنٍآزٍليً..!!

لآنٍهُآ تِحِضَرٍ لجَنٍآزٍة مٍَشُآعُرٍگ..!!

تِشُنٍَقٍِ نٍَفٍسِگ..!..

َفٍتِمٍَوٍتِ!!

لتِگتِبُ شُهُآدُة مٍَيًلآدُ لهُ..

بُتِآرٍيًخٍ تِحِرٍيًرٍ مٍَوٍتِ مٍَشُآعُرٍگ..!!

لآنٍهُ ليًسِ لگ آلحَِقٍِ بُأنٍ تِعُيًشُ

بُدُوٍوٍنٍ شُعُوٍرٍ..

لنٍ تِمٍَلگ آلحَِقٍِ بُعُدُ ذِلگ لتِسِتِرٍدُهُ..!!

َفٍـ حِيًآتِهُ مٍَعُلَقٍِهُ بُمٍَوٍتِگ..!!

وٍهُنٍآ آَقٍِوٍل آنٍآ..

وٍإذِآ گآنٍ بُمٍَوٍتِ مٍَشُآعُرٍيً أسِعُآدُگ..

تِأگدُ لنٍ آتِرٍدُدُ..!
َ



بقلم:

..تخفي غلاهآ..





إين أنتم لـِ ترون..!











هآ أنا أعلن../ قد نفذ كل مآ أدخرهُ من بذور الحب..
ولم أمت...!

هآ أنا أعلن../ قد تحرر عصفور قلبي من قفص العشق..
ولم أُضَل...!



- قآلوآ لي يومآ لو خسرته ستموتين..!

* شنقاً
* غرقاً
* خنقاً
* عطشاً
* وإيضآ قتلاً../



إين أنتم لـِ ترون أنني الأن أتنفس النقآء ، ف والله بقربه كنتُ اختنق من الجفاء..
معهُ كنتُ جسدً منهك يصارع على البقاء ، إين أنتم يامن رآهنتم بإن النهآيه لقآء..
فقد كنتُ أرهق نفسي في زوبعةٍ من الوهم ، و كنتُ أسيرةَ أضدآد أحلام و منام..
إين أنتم يآمن تدعون بإن هناك مبدأ لكل حلِم..



س أختصرهآ عليكم في دقيقه وس أكشف لكم عن الحقيقه../
فما هي إلا حكايه ذات أشجان ركيكه وها أنا في مضي إلى الامام ولن أنظراليوم للورآء
ليستُ متهاويه كما تزعمون بقولِكم ولستُ غائبه بروحي عن الكون ف أنا هنا وحاضره
ولن أكون ك غصن البان من الفقد ولا غصن أنحنى من قسوة الهوآء وهبةِ ريحٍ عاتيه..
ولن أزفر زفرآت متكتله بصدرٍ حزين ../
وأنمآ س ُأخرج مآ ألتقطهُ من بين ذرآت الأكسجين المتبقيه من عالمه
في عآلم لا وجود لغآزٍ آخر سوى ثآني أكسيد الكربون..
أتعلمون يآ انتم أنني و الأن أنقشع عني غمة الغمام
وس أعيش في دنيآ قد تخلو من الأحلام

ولكن ..!
سمآؤها صآفيه تشع بالضيآء..
وس أملىء إصيصَ روحي بتربه
تُثمر وأخرجهُ للنُّور من بعدِ الظلام
فقد سأمت عتمة حبه والخفآء..




إلى هنا وكفى..!



بقلم:

..تخفي غلاهآ..




الفظـني وإنسآني..،










مدخل..

[عَجبي عَلى

حُبي الذي تَحوّل مَع الأيام ( وهَمُ طَفلَه )
أهوَّ لأنني صَدقته مِن القلب للحُب
أم هوَّ طَعنه لِما تَبقى مِنْ الحُبْ ..! "
أي حُبٍ هذا الذي يرتَمِي في حُضنّ النَسيان ..؟!




أيآ من كنتَ فتىَ أحلامِي..،
إلى متىَ وآنآ أشُم رآئحة ورودكَ في ثيآبي..،
وأسعدُ وأتعطشُ لرؤية مُزونكَ في منآمي..،
قد أوُهمُ نفسي بإن فصول قصَتي إنتهتَ وروآيِآتي..،
ولكَن لآ..!
فـ قلبي مآزآل يطِيُر فرحَاً ويتغنَى و بهيآمَي..،
أنتَ الرجل الوحيد الذي أسرنَي بعَد نزآر قبآني..،
قد تكَون خِدعَه..!
ولكَنك نسَجتَ ذكَرك بـ أذهَآني..،
أيها العَالق في أغصانِ أوردتَي..،
ومستوطن بـ كُلِ حَوآسي و أحَدآقِي..،
هآ أنا أُخآطبكَ بكُل مآ لكَ بي منّ ودٍ وحنآنِي..،
أن تنزع حُـبـكَ من بينّ أحشَآئي..،
فـ آنا بصرآع مع ذآتي وخيالاتي..،
حتى أصبحت أنثى تعشقُ لحَنّ التَمردَ
والرقَص مع أهوآئي..،

وأنتَ بحُبكَ تَهوىَ نَزفِ وسكَبِ دمآءَ جرآحِي
و فن إغَوآئي..،

هيآ يآرَجُلي من أجلي أُطرد طَيفك
الذيِ لاَزمني طيلةَ حيآتي وأفنآني..،

ولـ تترُكَني حرَرنَي منّ طَوق حُبكَ
واِغسلنَي من لعنتَكَ وطَهرني..،

لا تَجعلنَي كـ لقمةَ طَعمهآ مُستَسآغ إن لمَ تُريدني..،
فـ آلفظنِي وإنسآنِي..!




مخرج..


[عَجبي عَلى
نَفسي التَي تحَولتَ مع الأيآمَ ( أشبآه روح )
أهوَّ لإننَي منعتُ قَلبي أن يِشَعر بالزمن
أم هوَّ غبآء أن نَحسب معَ من نُحبَ العُمر
إي حُبٍ هذآ الذي يجعلُني أستلطفُ الغَبآء طلةَ العُمر..؟!

بقلم
..تخفي غلاهآ..

حنينّ للمَـآضي..








أنين على المآضي..
آهآت تعتصر قلبي..؛

على مآضي فآت..؛
كنت فيه آنآ ذآتي..؛

مآأقسى هذه الحيآة..؛
ترهقنآ حتى الممآت..؛

تبدأ بنآ ببتسآمه..؛
وتنهينآ بحمآقه....؛


أين البسآطه..؟
في عآلم كثر فيه الوسآطه..؛


جرت التعقيدآت في الامور..؛
وكل نفس تفتخر وبغرور..؛


ونحن وكل يوم مآزلنآ في إنتظآر..


إنتظآر:-
أمل/
فرح/
حب/



لكن ينقلب ميزآن كل الامور..!!

إلى وكل يوم نحن على موعدٍ مع


يأس/
حزن/
خيآنه/

ونسلم ونقول هذه الدنيآ تدور..!!



حنين المآضي ..

من منكم ليس له آجمل مآضي..
مآضي رغم مآبه من قسوه ولكنه ليس كـمر الحآضر..





مآضي الطفوله..~

مآضي البرآءه..~

مـآضي الحب..~

مآضي الصدق..~

مآضي السعآده..~




مآضي كآن يحقُ لنآ فيه كل شىء..

حتى في رسم الآحلام..

قولوآ لي من منآ يحلم الآن..؟




مآضي كآن اكبر هـم لنآ فيه هو جدول الـضـرب..
مـآضي كآن اكبر حلم لنآ فيه هو الآنس واللعب..



ليت هذآ الزمآن يرجع
فـ والله قد تعبنآ..
ونحن نسعى ..!



ألهثتنـآ هذه الحيآه وأضمأتنآ..:

ولا نعلم إلى إين تأخذنآ بعد..~

من منآ ينآم وهولا يقلَ مآذآ يخبأ لي غدي..



إلى متى والخوف رفيق دربنآ
إلى متى والصمت سيد موقفنآ



سأختم قولي بـ


ومآ أأجمَلكَ أيهآ المآضي...


من بوح

...تخفي غلاها...

نبضآت..،






ها أنآ سأترك قلمَي يخَط له ولأُولِ مرَه..
بَعيِدآ عنَ الأسَى والحَرمآنَ..
الذَي كنتُ أحمَلهُ في قَلبَي ,
لأنَ ما لهُ أعَجزُ عنَ البَوحَ بهِ دَومآ ,
فـ من جمآل روحهِ يعَتريَني الصَمتَ,,
وَلأنهُ في َلحظَاتَ لا أعَلمُ ماذا أريد منِه،
أو َمَا الذِي أحَتاجهُ أنَا لأكَونَ بالقَربِ منَ عَالمَه,,
وماَالذيَ يدفَعُنيَ للغَوصِ فيَ بحَر تفَاصيِله,,
لماذا وماسرَ هذه العَلاقهَ ..؟
أهيَ بدايَة أطلاقَ سراحَ روُحي منَ سجَن دام خمسَ سنَواتَ
مع َالأعَمالَ الشاقَه التَي أرهقتَها ليَالِي طوَآل..؛

ليَالِي / منَ المنَاجَاه والنَدبَ ..
ليَالِي / منَ الحُزن وَ الَرثاءَ ..

علُه يَرأف بحَالِي..
ولكَن لَم يكَن يومآ يبَالي..

تَركَ ذلكَ القَلب بعَد ان أصابهُ بنُوبَه ،،
وهآهَو قلبَي ولِ خمسَ سنواتَ
لم َينبُضَ سَوى نبَضه واحَد وبعدهآ أعلنَ المماتَ..
وكَأن مصيَر ذلكَ القلبَ أن يُركَن ليُنسَى معَ زحمتِ هذهِ الحيَاةَ..

يامسكَين ياقَلبي..!!

لم أحاَول أن ابَحث الا عنَ من بِيدهِ وقَف تلك الَنبَضات
َ لَ أكوَن أنَا وهٌو علَى قَلبيِ جُنَاتَ ..

وهاهي الخمسُ سنَواتَ أنقَضتَ
وروَحيِ تحَررتَ من يدِ سجِانِي"
وقلبَي بَدأ ينَبضَ كنَبضَ أنسَانِي"

هلَ منَ سأكتب عنهُ أعَادنِي لحُب الحياةَ؟

إيِ وخَالقِي وكَأننِي أتَذكَرُ بَعضَ الكَلماتَ..
وأنَا بغَرفِة الأنعاش وهو يُردد ويقُول ومن خلَف جُدارانِي..
قلبكِ ما زالَ حي فأنا أسمعَ نبضاَتُه تُدَق وتُغذي نبَضاتِي..
هيا اتَستجِيَبي فَقلبَي ينَتظَرك لا تُميتِينَي ..
ولن أكون لكِ يومآ ِمن بينَ النَعآتَ..


وتبدأ رحلتهُ مع أنِعاشَ ذالكَ القلب
الذِي لطَالمَا يأستُ أنَا يامنَ أحملهُ بينَ أضَلِعيَ منَ تجَاوبهِ للحَياةَ..

[ ليَأتَي وكُل يوَم عندَ غرفتِي ليتَمتَم ويقُول لاتميِتيَني فَأنا منَ بعدكِ لنَ تكَتبَ ليِ الحَياةَ.....]

وأقُولَ :-
آآآهَ ياسَجنَ خمسَ سنَوات جَعل مني شَخص لاَيعرفُ إلا الَعجز للخلاَصَ
لم أرَى فِيهآ سوَى آرواحَ مُتشَابهَ تسكَوُنَها الحُزَن واليَأسَ ..
تُصبَح وتُمسيِ علَى وُيلَ وأنَاتَ..


وفَي بَضِعِ لحَظَاتَ..~
قَلبِي تَجاَوبَ لشُحَناتَ..~
شُحَناتَ ذَلكَ الِذيِ لازَمنَيِ طَيَلةَ فَترة المَمات
وهَاهَيِ رُوَحيِ تَعُودَ وتُطَلقَهَا الحَيِاةَ
وُبعَد فَتَراتَ
خَرجتُ منَ سجنَي ..
لأعيشَ بقَلبَ
ولكَن هَل سَأعيِشَ بروح وقَلب مَن دوُنَ نَبضَاتَ ..؟

وكيفَ سأجدُ منَ كانَ يُبثَ فيَ تلكَ النُطفَه أمَل الحَيآةَ ..

هَل أضعتُهَ هَل لابُدَ أنَ أبحثَ عنهُ ..؟

ها أنَا أكتُبُ عنهَ علهُ فيِ يَومَ يأتَي بهِ نبضَ قَلبِي الذَي يُغذيِ قَلبهُ ويكَنَ بينَكم هُنآ

لَ يقَرأنيِ..!!

لأعلَن لُه وأمامكًمَ أنَهُ يسَريِ بعُروقاٍ قَد جفَتَ و من خَمسَ سنَوُاتَ ووهَو بللَها بَأمَل الحَياة..

وانَهُ أعَاد لتَلكَ الأُثنَى البَسماتَ..
و صَنعَ منَها شَئ لمَ يكُنَ فَااتَ..
إذاً فهو مَا أنا أحتَاجُه فَيِ هَذِهِ الحَيَاةَ.
عُدَ فَأنَا مَازلت أنَتُظركَ حَتىَ المَمَاتَ..
فقلُبِي وقَلبِكَ مشَحُونآن بنَفسَ النَبضَاتَ...


بقلم من كآنت

..(تخفي غلاها)..