الجمعة، 20 أغسطس، 2010

دآئماً بشرقيتنـآ نقف عند نقطه..!!




يخآل إلينآ أن نيرآن حبٍ قديم قد خمدت
ولكن
شظايا المآضي تترآمى من حولنآ ..!
سعير حرآرتهآ تأخذ بثأرها منآ ..!
لتوسم ب أروآحنآ حتى أخر يوم لنآ../






نعشق الشروق لأن به قد تشعل ذكرى لكل بدآيه
ويستفزنا الغروب لأن به س يُعَتم مآأنرنآه بقلوبنآ
ويطول بنا الليل إذآ تولجنآ احسآس الوحده
وتترآكض سآعاته إذا كنآ برفقه من صنع للوقت قيمه بأنفسنآ...!!





إي أختلافـآت نصنعهآ نحن البشر بموجب أبرآج القلب فنحن نبرع في تطبيقهآ..!

ف برج الحنين له طقوسه وأحوآله الجوية الغائمه :
سماء هذا البرج لا تمطر الا وجعناً يشكو بعد الرفيق..!

وبرج الحب المتأجج نسآئم ليلةِ لا تهدأ وأمطآره لا تنفك عن سمآئه :
أمطار تعم على القلب بنعيم لآيحصى..!
الشوق والغيره من اهم محصولاٌ لهآ

وبرج الوجع والغدر أجوآئه يكسوهآ ريآح دآئمه :
تقلع كل مآنبت على أرض ذلك القلب
ويعقب الشوق تجمد والغيره حقد

وكأن اللعنه تحل وتستوطن..!





نسلم للقلب كل الأمور وتقودنا العوآطف حتى أنها تشكل لنـآ وتملي علينا
مآ نرتديه كل يوم على حسب وإي برج نحن نتبع ..!






لمآ ارى من سمو بالغرب مع كل شروق شمس لديةِ شىء مآ بنفسه يقول له
أنها لابد وان تغرب ...!
ولكن س يبذل جهده كي لا يغلبه الغروب ويكفه
أنه بلغ شرف المحآوله..!
إيضاً أرآه يعبر من شآرعٍ كآن يجلس فيه معهآ وكأنه ل أول مره تدوسه قدمآه...!!
إيضآ مآزآل يعمل بمكآن قد أهدرت بهِ نفسهُ كثيراً وأمآم مرأى الجميع ..!
ومآزآل يسكن وينـآم في فرآش في يومٍ مآ تشآركه مع أنثى أحلآمه والآن لآ وجود
حتى لطيفٍ لهآ على الرغم من أنّ صورهآ تعبىء جدرآن المكآن..!




* *هل لشرقيتنآ سبب كبير في جعل عوآطفنآ من تقود مركبة الحيآه بنآ...؟






همسه :
أرجو أن لايسآوركم أنني لآ أفتخر بشرقيتي وشرقيتكم
ولكن قبل أن نعدد حسنآته

لابد أن نقر ب مسآوئه


samar




الأربعاء، 18 أغسطس، 2010

:. ريآح الأمل موسميه .:




ملكة الكتابه تثيرني لأكتب ولو كانت حروف مصففه متقطعه..،
وكلمات مبهمة وسطور مظلمه ..!
لكنها تقيد في صدري النار وتحرقني تريدني أن أعود ولو بالقليل
أشتاقت لي وانا لم أشعر بالحنين..،
فقد تولجني صقيع القسوه
وعبىء مكآني هوآء البؤس

سئمت طنين الحزن وهمهمآت النفس..!
سئمت من أرتياد طبيب الأسنان عند شعوري بالملل..!
سئمت من رؤية تفآصيل وجهي بمرأه مستديره..!
سئمت من تغير قصة شعري لتفريغ عن غضب..!

عن مآذا اكتب..؟

والحزن يعزف أنغآمه على الرتم البطىء لي بهذه الحيآة
أفتقد نسمات الروح وأعذب الألحان
ف والله كرهتُ سمفونيه الأشجان
ليتهآ تسأم مني وتحل عن عآتقي ولو لبرهه
ألا ليت زلزآلاً يضرب قلبي ويبعثر مشآعره الراكده
ماكل هذه الحده
ولما كل ذلك الخوف
نخر عقلي التردد
ويبست عروقي
وأبيض شعري
وأصفر وجهي..!

هل لذكريات أن تصور ملامح فتاه في العشرين كأنها قاربت الاربعين..؟

كل يوم تغتال أفكاري أسراب طيفه المشؤومه
وأكون على موعد مع أمطآر عيونٍ لم تجف
والشرب حتى الثمل من قوآرير وكؤوس الاحلام

حتى أصحوآ ليوم يقال عنه جديد ..!

حسب التقويم
وحسب الأطفال
وحسب الشيوخ
الآ انـآ ف أحداث أمس هي هي احدآث الأمس
ولا ليوم جديد ..!

إذاً عن ماذآ اكتب ياملكة البوح..!
مامن شىء يكسر هذآ التعلق
ولا شىء يدعو ويعزز التسلسل

أهذآ من تأثير أنغآم النآي.؟فذلك العزف لاتمله أذنآي..!
قسوت صوت تلك الأله تشعرني أن هناك من يتقآسم معي هذه الأحزآن
وأنني مازلت طبيعيه حتى الآن...!

:

:

:

:

أوتعلمين ياملكة أنني قد وصيت يوماً وقيل لي :

"
لا تخطي على الورق قبل أن تغلقي أبواب الذكريات
وتشرعي النوآفذ لتهب عليك ريآح الأمل "


لكن ريآح الأمل موسمية...!
:(
س أتكف للهروب منكِ
فلستُ قآدره على البوح بعد الآن ..!




شُل مني ماكنتُ أجيد
samar